• ×

09:23 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

- آخر تحديث 12-16-2018

من يتسلح بالهمّة ليس معاقاً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في الحياة ..
البعض رغم إعاقته
يدهشك بنضجه وأسلوبه
ورجاحة فكره ..
والبعض الآخر
رغم منصبه ومستواه العلمي
يفاجئك حين نقاشه
بفكره المتواضع وثقافته المتدنية
وأسلوبه الركيك
مفهوم الإعاقة لدى البعض
مرتبط إما بإعاقة جسدية أو عقلية
بينما لو تأملنا قليلاً
لأدركنا إن الإعاقة الحقيقية
ليست جسد فقد جزء منه
القدرة أو السيطرة على الحركة
وليست عقل تدنى مستواه قليلاً
إنما الإعاقة الفعلية تكمن
في عقول بعض الأصحاء
ممن يمتلكون سلامة الجسد
وتمام العقل وأعلى المؤهلات
وهم لايملكون أي فكر يذكر
هذه الفئة من الناس لديهم سلوك
وفكر مغاير لما يمتلكونه من مؤهلات
علمية مختلفة ، هؤلاء اشبه بفازة
من كرستال ، براقة لكن من السهل
خدشها وكسرها وذهاب بريقها .
تابعت يوم أمس بطولة الأندية
لكرة السلة للكراسي المتحركة
أقسم بالله خرجت من هذه المتابعة
بمفهوم أكيد أننا متساوون بالإعاقة
والاختلاف في نوع الإعاقة فقط
من يجلسون على الكراسي
يتسلحون بالهمّة والإرادة والرغبة
الجامحة لتحقيق الإنجاز
إما نحن نسعى لامتلاك الشهادات
دون أن نتقدم فكرياً خطوة واحدة للأمام

من هنا :
ياتُرى من المعاق ؟
هذا الذي يتحرك ويبدع
ويعتلي المناصب على كرسي أو عكاز
ام ذاك الذي يحمل الكثير من الشهادات
ويحمل جمجمة فارغة !!؟؟

بقلم : هند بنت تركي العتيبي

بواسطة : هند العتيبي
 0  0  56
التعليقات ( 0 )