• ×

01:35 صباحًا , الجمعة 18 يناير 2019

- آخر تحديث 01-14-2019

الأطفال أحباب الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأطفال نعمة من المولى عز وجل يجب علينا شكرها , والمحافظة عليها
وشعوري أن كثيرا ممن هم حولي لا يقدر هذه النعمة
بمعنى أصح "ما يعطيهم وجه" ومقولة " صغار ما يفهمون"
يجرحني قبل أن يلامس مسامعهم الندية .
فهم لا يحتاجون فقط الأكل والشرب واللباس
إنما حاجتهم للحب و الحنان وتقدير ذواتهم تعادل أو تفوق بكثير,
ومن تجربتي الشخصية مع عالم الأطفال
منذ أن كنت في بدايات المراهقة أحب مجالستهم
وتشرق روحي برؤيتهم وما أجمل ضحكاتهم وأناشيدهم البريئة
التي كانت تصرفني عن أي موسيقى أخرى
وكنت أترنم معهم بأصواتهم الندية وعندما كبرت قليلا
كنت أقص عليهم القصص الجميلة وأروي عليهم الحكايات القديمة
كقصة " العنزات والذئب" وقصة "حبة القمح"
أحزن الأن كثيرا وأنا معلمة رياض الأطفال
عندما أسمع صراخا في وجه طفل
أو توبيخا له بأنه يتبول على نفسه,
مع أن الصادق المصدوق عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم
ترفق بأعرابي بال في المسجد..
فرفقا رفقا بالطفولة
و يا حلو معنى الطفولة .

بقلم : نجاة بنت عبدالعزيز البديوي

بواسطة : نجاة البديوي
 0  0  157
التعليقات ( 0 )