في
الثلاثاء 30 سبتمبر 2014

جديد الأخبار

المقالات
أقلام صحيفة تربوية الجوف
مشكلة ضعف الدافعية لدى الطلاب

مشكلة ضعف الدافعية لدى الطلاب
06-05-2010 07:01 AM

مقدمة/
تعتبر مشكلة ضعف الدافعية لدى الطلاب من المشكلات التعليمية التي تزعج الأباء والأمهات والمعلمين، والتي تظهر بصورة من التكاسل والبطء وعدم بذل الجهد وقلة الاهتمام وضعف الحماس للتعلم والتحصيل فتثير القلق لدى الاسرة على مستقبل أحد أفرادها، فالأسرة والمدرسة والمجتمع يشتركون في المسئولية لخلق الدافع لدى الطالب فلابد من تضافر الجهود لزيادة الدافعية لدى الطالب والتي تنعكس بشكل إيجابي على زيادة التحصيل.
ولاشك أن ضعف الدافع لدى الطلاب يؤدي إلى التأخر الدراسي وربما التسرب من المدرسة والرسوب المتكرر مما يعني إضاعة لجهد المعلمين والآباء وهدر للمال ونشر للبطالة وظهور المشكلات الاجتماعية على المدى البعيد ونظراً لأهمية هذه المشكلة وآثارها السلبية على الفرد والمجتمع سنتطرق لها بشكل مختصر في هذا المقال موضحين أهم الأسباب وطرق علاج هذه المشكلة.
تعريف ضعف الدافعية: (حالة تنتاب الطالب أثناء الدراسة أو قبلها أو بعدها تؤدي به إلى التكاسل وعدم بذل الجهد وفقدان الحماس والإيجابية اللازمة للعمل المدرسي(.


مصادر اكتشاف المشكلة/
1- تدني مستوى الطالب الدراسي وعدم اهتمامه بالمشاركة وحل الواجبات وعدم احترامه لأنظمة المدرسة.
2- تكرار غياب الطالب بشكل واضح .
3- مصارحة الطالب للمرشد أو المعلمين أو إدارة المدرسة أو زملائه.
4- ولي أمر الطالب.
5- رسوب الطالب المتكرر في بعض المواد.

أسباب ضعف الدافعية/

أ- أساليب التنشئة الخاطئة ومن ذلك :-
1. التسيب في تعليم الطفل النظام كأسلوب في الحياة أو أثناء القيام ببعض المهمات التي يكلفه بها والدية.
2. التقديرات المنخفضة والضعيفة من الآباء والأمهات تنقل للأبناء مستوى طموح متدني فيشعر الأبناء أن الأبوين لا يتوقعون منهم إلا القليل فلا يحتاجون ألا لقدر قليل من الجد والإجهاد.
3. التقديرات والتوقعات العالية جداً أو الغير متناسبة مع إمكانيات الطفل تولد عنده حالة من الخوف من الفشل ولا يقدم على ما هو مطلوب منه خشية الوقوع في الخطأ.
4. استخدام الأساليب غير التربوية مع الطفل كالنبذ والحرمان والقسوة في المعاملة قد يدفع بالطفل للانتقام بعدم تلبية رغبة الآباء والأمهات ببذل الجهد والمذاكرة.
5. الخلافات الأسرية التي تشعر الطفل بعدم الأمان بحيث تفقدهم الرغبة في النجاح.
6. المفاهيم السلبية عن الذات كأن يتوقع الطالب عند انتقاله من المرحلة الابتدائية إلى المتوسطة بأن قدرته لا تستطيع استيعاب المناهج الكثيرة والأكثر عمقاً من المرحلة السابقة.

ب- الجو التعليمي غير المناسب :-
1. أسلوب التعامل الخاطئ والذي لا يراعي خصائص مراحل النمو المختلفة من قبل المدير أو المعلم أو الوكيل أو المرشد.
2. أن تكون المدرسة غير نشطه فلاتنفذ برامج تبرز قدرات الطلاب ومواهبهم و تحقق ذاتهم وتشوقهم للمدرسة فالروتين الجامد في بعض المدارس قد يشعر الطالب بالملل وضعف الدافعية للتعلم.
3. عدم وجود المبنى المدرسي المجهز من كافة النواحي.
4. صعوبة بعض المناهج وعدم تناوله من قبل بعض المعلمين بأساليب مشوقة ومبسطه يجعل بعض الطلاب يشعر بصعوبتها وبالتالي تضعف الدافعية لديه.
5. زيادة أعداد الطلاب بالفصل وبالتالي إهمال بعض المعلمين لبعض الطلاب أثناء النقاش والمشاركة في الحصة قد تسبب تأخره الدراسي وبالتالي تضعف الدافعية لديه.
6. التعرض لأمراض أو خلل في الجهاز العصبي والذي يترتب عليه صعوبة في التعلم وبالتالي ضعف في الدافعية.
7. الاضطرابات والخلافات الأسرية قد تشغل الطفل وتضعف دافعية للدراسة فليس لديه دافعية لإرضاء الذين منشغلين بالمشاجرات وليس لديهم الوقت الكافي للالتفات إلى دراسة ولدهم وإنجازاته.
* الأساليب الخاطئة التي تمارس في التعامل مع المشكلة/
- عدم الوقوف على أسباب ضعف الدافعية والاكتفاء بالظاهر من المشكلة.
- عدم التفريق بين سوء السلوك وضعف الدافعية فيمارس مع الطالب التوقيف والتشهير وغير ذلك مما يزيد المشكلة.
- عدم تحويل الطالب للمرشد الطلابي.
- استعجال النتائج.
* الأساليب التربوية للتعامل مع المشكلة/
• التعرف على الأسباب الحقيقية المؤدية بالطالب إلى ضعف الدافعية بالتالي التعامل معه وفق العوامل والأسباب.
• استخدام التعزيز الإيجابي مثل تقديم مكافأة مادية أو عينية من الوالدين والمعلمين أو تكون في الثناء اللفظي أمام الطلاب في الفصل أو بالطابور الصباحي.
• تعديل المفاهيم الخاطئة عن الذات كأن يشعر الطالب بأنه يستحق الفشل وأنه غير قادر على التعلم ولذلك يفتقد الجرأة والمبادرة بسبب الخوف من الفشل , لذا يجد أنه من الأسلم عدم بذل أي محاولة، لذلك يجب تعديل هذه المفاهيم لديه.
• استخدام أساليب النمذجة وذلك بتوضيح ان ما وصل إليه الطلاب ذوي التحصيل المرتفع من مجدٍ وشهره ومحبة آباءهم ومعلميهم له بسبب تفوقهم وسلوكياتهم الحميدة.
• ضبط المثيرات داخل الفصل وذلك بتهيئة المكان المناسب للطالب وابعاده عن ما يشتت الانتباه ويشغله بسلوك آخر.

كتبه : عبدالرحمن بن إبراهيم العقيل


المراجع/ * الإرشاد النفسي والتربوي ــــ ا.د/ محمود عطا * دليل المدرسة الإرشادي ــــ منطقة الرياض التعليمية. * موقع البيان.

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1243


خدمات المحتوى


التعليقات
#823 Saudi Arabia [معتز]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2010 10:57 AM
شكرا ابا سلطان بالفعل موضوع مهم وممتاز.


#828 Saudi Arabia [ابوباسل]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2010 12:01 AM
فعلاً مشكله موجوده وبكثره في مدارسنا بوركت ابوسلطان


#836 Saudi Arabia [الليل الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2010 08:07 AM
جزاك الله خير مع انه كلام كتب


#842 Saudi Arabia [2010]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2010 02:02 PM
شكرا ابو سلطات بالفعل موضوع هام ومعلوماته مفيده


#900 Saudi Arabia [معلم]
5.00/5 (1 صوت)

06-23-2010 12:01 AM
بالفعل طلابنا حماسهم ضعيف للدراسة , شكرا لكاتب الموضوع واستفدنا منه وخاصة مستوى الطموح وتأثيره على الدافعية


عبدالرحمن العقيل
عبدالرحمن العقيل

تقييم
9.62/10 (10 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.