• ×

08:38 صباحًا , الثلاثاء 24 أكتوبر 2017

- آخر تحديث 10-23-2017

مدير "تعليم الجوف" للمعلمين الجدد: يجب أن نعد الجيل ليكن قادراً على التعامل مع المستجدات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سكاكا - عقلاء الحسيب - تربوية الجوف قال المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف الأستاذ فواز بن صالح السالم أن الكفايات التي ينبغي أن يحصل عليها المعلم هي التمكن والقدرة العلمية والمهنية والأمانة والمسئولية التربوية.

وأضاف في اللقاء المفتوح مع المعلمين الجدد والذي نظمته إدارة الاشراف التربوي بمناسبة اليوم العالمي للمعلم في مسرح الإدارة صباح اليوم، "نذكركم إننا في زمن بحاجة إلى أن نعطي مهارات أكثر من معارف وبحاجة إلى أن نعد الجيل القادم بمتطلبات الحياة، ليكون جيل قادر على التعامل مع المستجدات وأن يكون قادر على التفكير الناقد والتحليل والتفكير الإبداعي، ويكون قادر على التعامل الإيجابي مع التقنية الحديثة والانفجار المعرفي والتواصل المجتمعي بطريقة إيجابية ".

وقال السالم يجب عليكم وأنتم في بداية مشواكم التعليمي أن لا تستنسخوا صوراً ماضية للتلقين، وإن لا يكون طريقكم التلقين، أي أن لا تبقوا عند حدوده ويكون سبيلكم الوحيد فقط.

وأشار السالم إلى أن هذا الجيل أمامه من الأدوات والوسائل الجاذبة والمشوقة التي تملي عليه الوقت ليلاً نهارا، "وهنا يبرز دور المعلم الحليم المتمكن في تقديم تعلم نشط يُقبل عليه الطالب بتشوق ويأتي إلى التعلم بنهم، ويتجاوز المعلم جميع التحديات بتحول التعلم إلى مهارات، وإدخاله للتقنية المشوقة للجيل التقني في عملية التعلم".

من جانبه، قدم المساعد للشؤون التعليمية المكلف الأستاذ عبدالله بن أحمد الزيدان عرض عن مشروع "بوصلة التعليم" تحدث فيه عن تعلم الطلاب، والمعلم المتمكن الأمين، والتعليم النشط، ومعايير التعليم النشط، واستمارة التعليم النشط، وأدوار المعلم، ومهارات لتفكير العلياء، وأدوار الطالب، والإدارة الذاتية، ودعم تعلم الطالب.

ورحب مدير إدارة الإشراف التربوي الأستاذ خالد الراشد بالمعلمين الجدد متمنياً لهم التوفيق في أداء رسالتهم وأداء الأمانة، التي ائتمنهم الوطن على أعز ما يملك عقول فلذات الأكباد وافكارهم.

وطالب المستشار التعليمي الدكتور نواف بن عبدالكريم السالم بتأصل مهنة التعليم، "فأهميتها لا تقل أبداً عن الطب أو الصيدلة أو المحاماة وغيرها من المهن، فالمعلم هو الشخص الذي ينشئ أجيال واعدة متعلمة ومثقفة".

وفي كلمة المعلمين الجدد، اعتبر المعلم في مدرسة عمر بن الخطاب المتوسطة الأستاذ هاني بن عبدالرحمن السلمي أن المعلم ينبوع الحكمة وشعلة المعرفة، وباني الأجيال وعنوان المستقبل، وأساس التقدم والحضارة.

وقدم الموظف في مكتب رعاية المستفيدين الأستاذ عبدالمحسن المريح عرض عن "نظام الخدمة الذاتية فارس"، استعرض فيه أنظمة فارس للموارد البشرية، والخدمات التي يمكن الاستفادة منها.

وتنوعتت فقرات اللقاء حيث احتوت على ندوة بعنوان خبرات تعليمية قدمها مدير إدارة التدريب التربوي والابتعاث الأستاذ محمد بن عوض الصلهام ومشرف القيادة بوحدة تطوير المدارس الأستاذ مناع الزيد، والمشرف العام على مدارس سماء الإبداع الأستاذ عبدالواحد السهيان، والمعلم في مدرسة الجزيرة الثانوية الأستاذ حمد الساهي، أدار الندوة رئيس قسم الاجتماعيات الأستاذ يحيى بن عبيد الخالدي، كما اشتمل اللقاء على حوار طلابي عن دور المعلم، وقصيدة شعرية عن المعلم قدمه مجموعة من الطلاب.

وفي ختام اللقاء، تركزت استفسارات ومداخلات المعلمين الجدد في جلسة المداخلات التي أدارها مدير إدارة الإشراف التربوي الأستاذ خالد الراشد ورئيس قسم الإدارة المدرسية الأستاذ سهيان بن سعد السهيان، حول البرامج والاحتياجات التدريبية، وإكمال الدراسة والابتعاث، وعلاقة المعلم بالطالب، والمخصصات المالية للمعلم، وعن تميز التخصصات، وتهيئة البيئة الصفية، وزيادة اعداد الطلاب بالفصول، والنظافة والصيانة للمدارس، والتهيئة النفسية للمعلم الجديد، وتأخر حصص المواد العلمية في الجدول الدراسي، وعن مستويات المعلمين.

image
image
بواسطة : خالد الراجي
 0  0  24
التعليقات ( 0 )