• ×

09:26 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

- آخر تحديث 12-16-2018

إدارة "تعليم الجوف" تفعل اليوم العالمي للجودة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف - خاص - تربوية الجوف فعّلت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلة في إدارة الجودة وقياس الأداء بالتعاون مع جامعة الجوف ومكتب مهمات للاستشارات اليوم العالمي للجودة 2018 تحت شعار "الجودة داعمة وبفخر"، بعدد من الفعاليات والمحاضرات في مدارس البنين والبنات وفي مسرح الإدارة.

وأكد المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف الدكتور سعيد بن عبدالله الغامدي أهمية الجودة، "حيث أصبحت مطلباً ملحاً وضرورياً لأي منشأة أو مؤسسة أو دولة تسعى إلى تحقيق العالمية في الأداء والمنافسة في عالم يموج بالمتغيرات والاحداث المتسارعة والتحديات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والسياسية".

وأضاف: "حرصت حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود- حفظه الله- على الجودة ووجهت بتطبيق الجودة على كل القطاعات الحكومية ومنها قطاع التعليم".

وزاد: "لقد وجهت حكومتنا الرشيدة باستحداث جائزة الملك عبد العزيز للجودة، واطلقت رؤية الجودة الوطنية عام 1432هـ، في المؤتمر الثالث للجودة والتي تنص على أن المملكة العربية السعودية بمنتجاتها وخدماتها معياراً عالمياً للجودة والإتقان في عام 2020 وتعد هذه الرؤية بمثابة البوصلة لجميع القطاعات الحكومية ومنها التعليم للوصول إلى الإتقان والتميز".

وأشار الغامدي إلى أن الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلة في إدارة الجودة وقياس الأداء حرصت على تفعيل اليوم العالمي للجودة في المدارس بشتى الوسائل وكافة الإمكانات المتاحة، إيماناً بأهمية الجودة وتطبيقاتها ونشر مفاهيمها وثقافتها ليكون عملاً مؤسسياً واعياً وخلق ثقافة إبداعية داخل المجتمع التعليمي.

وتأمل الغامدي أن تنتقل الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف من ثقافة الحد الأدنى إلى ثقافة الحد الأعلى في العمل للوصول إلى الاتقان كمبدأ إسلامي، ولتعزيز العلاقة الإيجابية مع المستفيدين، ودعم التعليم بثقة المجتمع في خدمات التعليم ومنتجاتها.

ومن جانبه، قال مدير مكتب الخلف للاستشارات الإدارية" أمساك" الدكتور عبدالله بن موسى الخلف أن المسار الشكلي للجودة هو التركيز على نتائج الجودة وليس تطبيق الجودة للحصول على النتيجة، "فالجودة ليست شعارات، لأن التركيز على الشعرات شيء جميل إذا يعكس الحقيقة، والجودة ليست جوائز وشهادات فالتركيز على الجوائز والشهادات شيء جميل ورائعة ولكنها ليست الجودة، والجودة ليست رؤية وإنما هي منهج يقود للرؤية، وايضاً الجودة ليست منهج للجودة موثق إذا لم يكون هناك طبيعة الاستمرارية. فالجودة تطبيق وواقع ملموس من خلال مؤشرات يقاس بشكل دائم رضاء المستفيدين".

وتطرق وكيل عمادة الجودة والاعتماد الاكاديمي بجامعة الجوف الدكتور فياض بن حامد العنزي إلى "ضمان جودة التعليم" بمفهومها التقليدي والواسع، "حيث تحتوي دائماً على الطالب، المعلم، القيادة، فالقيادة يقصد بها الإدارة المباشرة والإدارة غير المباشر، فالإدارة غير المباشرة العليا إذا كان لديها أيماناً بالجودة سوف يكون هناك ضمان جودة التعليم".

وقال مدير مكتب مهمات للاستشارات المهندس فهد بن علي الحماد توجد معايير ومقاييس نسعى لتحقيقها في التعليم، ولكن لا يكون لنا تحكم فيها 100% ، وهذه المعايير والمقاييس لا تتحكم في نتائج التعليم، وبالتالي هبوط بعض المؤشرات أو صعود بعضها يكون لها عوامل أخرى تتحكم فيها".

وتخلل اللقاء عرض تقديمي عن المعايير وارتباطها بالأداء من تصميم مشرفة التجهيزات المدرسية الأستاذة منى بنت حمود العقلاء، وأبريت "الجودة داعمة وبفخر" من تقديم مدرسة العمرية بسكاكا.

وفي الختام، كرّم الغامدي الجهات الداعمة، وهي: شركة دروزاه المحدودة وشركة نور سين التجارية، وقائد ابتدائية فرسان الجوبة الأستاذة عبد السلام بن حمدان العلي.

كما كرم المشاركين في برنامج الفعاليات وهم: قائد مدرسة العمرية المتوسطة بسكاكا الأستاذ خالد بن أحمد أبو ظهير ورائد النشاط بمدرسة صلاح الدين المتوسطة بسكاكا الأستاذ سلطان بن متعب المقاود لتصميمه العروض الخاصة بالفعاليات، كما كرم الإدارات المشرفة على تنفيذ في فعاليات اليوم العالمي للجودة بالمدارس، وكرم الأستاذ مصطفى طاهر المعراوي والأستاذ سعيد بن محمود عبدالعزيز من مدارس العمرية الأهلية بسكاكا لأشرافهم على أوبريت الجودة داعمة وبفخر، كما تم تكريم قائد مدرسة طبرجل الأهلية الأستاذ جريد بن فايض الشراري والطالب بالمدرسة فهد بن صامد الشراري لتميزهم في المسابقة المحلية للمعايير، كما كرم الطالب معن بن احمد الزيد لتمثيله منتخب المملكة للسلة وحصوله على المدلية الذهبية في الأولمبياد الخاص بأذربيجان، كما كرم رئيس نادي الجوف لذوي الاحتياجات الخاصة الأستاذ عبدالله بن مصلح المريح لدعمهم مشاركة أبنائنا الطلاب في المحافل الدولية، كما كرم القائد الكشفي عودة بن مخلف القيضي ومقدم الفعاليات الأستاذ فيصل بن عبدالله المنور.

وفي السياق ذاته، حضرت المساعدة للشؤون التعليمية الدكتورة جميلة بنت كساب الشايع الحفل المماثل الذي نظمته إدارة الجودة الشاملة في مسرح الإدارات النسائية، وقالت: "نحن اليوم في مسارات نهضة شاملة وفق رؤية واضحة ومحددة ترسم الطريق لوطن طموح، لذلك أصبحت الجودة والتميز ضرورة ملحة ونسعى لتحقيق أعلى معايير الجودة، وأن يكون أسلوب عمل دائم للجميع مبني على زيادة وعي منسوبي ومنسوبات التعليم بأهمية تطبيق الجودة في العمليات التعليمية والممارسات الإدارية".

وشاركت الدكتورة حنان بنت ونيس الربيع من جامعة الجوف بورقة عمل عن أهمية الجودة وكيفية تطبيقها؟ ومن المسؤول عن تطبيقها؟، كما قدمت مشرفة التجهيزات المدرسية الأستاذة منى بنت حمود العقلا عرض "المعايير الدولية والثورة الصناعية الرابعة"، وتلاها عرض عن الاختبارات الدولية قدمتها المشرفة جواهر بنت سماح العنزي، وبعدها قدمت المعلمة هياء بنت تركي الحربي من المدرسة الأولى الابتدائية بسكاكا تصميم الكتروني لبرنامج التقويم الذاتي المؤسسي".

واختتمت الفعاليات بتكريم الشايع لمساعدة مدير إدارة الجودة الشاملة الأستاذة مرزوقة بنت مقبل الزيد وفريق العمل من مشرفاتها على جهودهن المبذولة، وكرمت الراعي الرسمي للفعاليات مدراس الجوبة.

وكرمت الحاصلات على التميز في المسابقة المحلية لليوم العالمي لمعايير الجودة وهن: قائدة المدرسة الحادية عشر المتوسطة بسكاكا الأستاذة عبير المغرق، قائدة ابتدائية ومتوسطة التحفيظ باللقائط الأستاذة نوارة الشمري، قائدة مدرسة التجديد الثانوية الأهلية بسكاكا الأستاذة عائشة الشمري، قائدة مدرسة الثانية الثانوية بسكاكا الأستاذة دارين اللحيد، المعلمة في مدرسة الحادية عشر المتوسطة بسكاكا الأستاذة منال المطلق، المعلمة في مدرسة التحفيظ الابتدائية والمتوسطة باللقائط الأستاذة غالية الربيع.

كما تم تكريم الطالبات كنزي الطريف من مدرسة الحادية عشر المتوسطة بسكاكا، رهف العيسى من مدرسة التجديد الثانوية، رنيم المغرق من مدرسة الثانية الثانوية بسكاكا، لولوة السهيان من مدرسة الثانية الثانوية بسكاكا.

image
image
image
image
بواسطة : خالد الراجي
 0  0  66
التعليقات ( 0 )