• ×

09:50 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

- آخر تحديث 12-16-2018

مشاركات جامعة الجوف بمناسبة زيارة الملك سلمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف - خاص - تربوية الجوف تلاحم ورفعة
تتزاحم الكلمات والعبارات ابتهاجا وسرورا بمناسبة زيارة والدنا خادم الحرمين الشريفين حفظه الله إلى منطقة الجوف. هذه الزيارة الميمونة التي يشرف فيها منطقة الجوف ليتلمس احتياجات المواطنين ويقف بنفسه على مشاريع التنمية والتطوير.
إن هذه الزيارة تأتي في سياق النهج الذي انتهجه ولاة أمر هذا البلد الذين سخروا أنفسهم لخدمة دينهم وتفقد احوال وطنهم ومواطنيهم وتلمس احتياجاتهم والعمل على تحقيق نهضة شاملة في كل مناطق المملكة، وترسم صورة من صور تلاحم القيادة مع شعبها للعمل بصدق وإخلاص من أجل رفعة هذا الوطن وتقدمه.
وإننا في منطقة الجوف ننتهز هذه الزيارة المباركة لنجدد الولاء والانتماء لهذا الوطن الغالي، والبيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ونعاهدهم على السمع والطاعة والمحافظة على هذا الوطن ومقدراته.
نسأل الله أن يحفظ قادتنا ويوفقهم إلى كل خير ويجعلهم ذخرا للإسلام والمسلمين، وأن يحفظ وطننا ويبقيه شامخا آمنا مطمئنا مواصلا للنماء والرخاء والازدهار.
د. مساعد الحميمص
عميد كلية العلوم
الزيارة الملكية المباركة
بمقدم المليك المفدى لمنطقة الجوف في هذه الزيارة الكريمة، المنتظرة والمقرونة بالشوق والمحبة التي تأتي امتداداً لحرصه على تفقد المواطنين أيده الله والتي دائماً ما تحمل في طياتها بشائر الخير والسعد والعطاء، وتصبّ في رفعة هذا الوطن الغالي، وتلبي متطلبات التنمية والرخاء .
أن الشخصية المتفردة والرفيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله - أبهرت العالم بحزمه وعدله وقوة شخصية وقيادته الحكيمة من خلال تعامله مع الأحداث التي تدور في المنطقة، فهو رجل الشموخ والعزة والتواضع والكرم والسخاء مع شعبه الوفي، كيف لا وهو رجل الحزم الذي استطاع دون عناء أن يدخل كل القلوب ويفوز بكل الحب وبأخلص المشاعر وأجمل الأمنيات من الجميع، نظير المنجزات والتنمية والسعي نحو آفاق التقدم والازدهار لوطنه وأمته العربية والإسلامية.
ان منطقة الجوف تزدان اليوم بالمقدم الميمون لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله ليخلد التاريخ اسم هذا الملك المقرون بالتطوير لهذا الوطن العظيم , حيث تسطر الأحداث المتتالية النقلة الغير مسبوقة في ذاكرة الوطن تاريخاً جديداً بإطلالة تستشرف المستقبل وتدعم الحاضر في ظل ديننا وقيمنا.
ان هذه الزيارة الملكية الميمونة والمباركة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين لجوف الوطن والتي تأتي حرصاً منه - أيده الله - على تفقد أحوال المواطنين والوقوف عن قرب على مشاريع الخير والنماء التي أمر - حفظه الله - بإنجازها شرقا وغربا جنوبا وشمالا، ومهما تحدثنا عن هذا العهد الزاهر عهد الخير والبركة
فلا تستطيع الأحرف ولا الكلمات التعبير وان الجميع ينتظر عقارب الساعة لتجمع المواطنين بلقاء الوالد الغالي, فزيارته لهذا الجزء الغالي من الوطن لهو يوم من أيام التاريخ التي لا يمكن أن تُنسى, بل ستبقى راسخةً في القلوب والنفوس.
ان المجتمع الجوفي على موعد مع زيارة ضيفه الكبير الوالد الغالي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ليدشن مشاريع الخير لهذا الوطن .
وسعادتي وفرحتي بهذه الزيارة الملكية المباركة, التي تبعث في كل مسلم ومسلمة يعيشون في ربوع هذا البلاد الطاهرة, السعادة والفرحة, التي تأتي انعكاساً للعناية التي يوليها خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لجميع مناطق الوطن انطلاقاً من حرصه ايده الله على تفقد شعبه بنفسه سائلين الله تعالى أن يجزل الأجر والمثوبة لخادم الحرمين الشريفين وأن يمد في عمره، ويعينه ويسدد خطاه ونسأله سبحانه أن يديم على وطننا الغالي أمنه ورخاءه واستقراره في ظل حكومتنا العادلة وتحت قيادة مليكنا العادل وسمو ولي عهده الأمين.
د. يوسف المرشد
كلية التربية

فرحة واعتزاز
تعيش منطقة الجوف وأهلها هذه الأيام فرحة بالغة وفخر واعتزاز بمناسبة الزيارة الكريمة لسيدي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه لها، مستشعرين ومقدرين المكانة التي تحظى بها المنطقة لدى القيادة الرشيدة كبقية مناطق مملكتنا الحبيبة.
وتأتي هذه الزيارة الملكية الميمونة لتجسد أبلغ صور اللحمة الوطنية بين القائد وشعبه، وحرصه ـ أيده الله ـ على تلمس احتياجات المواطنين، والاطمئنان على ما يقدم للمنطقة من مشاريع تنموية تكفل راحة ورفاهية المواطنين فيها، فأهلا ومرحبا بوالدنا خادم الحرمين الشريفين بين أبنائه
سائلين المولى أن يوفقه لما فيه خير خدمة للدين والوطن وأن يؤيده بنصره ويحفظه في حله وترحاله.
د. محمد السرحاني
عميد كلية العلوم الإدارية والإنسانية


أغصان الزيتون تستقبل المَقدم الميمون
تنهمر كلمات الترحيب وتتزاحم عبارات الفرح وستتنافس مفردات السعادة، بمقدم سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وزيارته الميمونة ومقدمه الكريم، هذه الزيارة التي ستترجم للعالم أجمع معنى التلاحم الوطني بين القيادة والشعب، وستكشف المقدار الحقيقي للحب الذي يحمله أبناء هذا الوطن الغالي لقادتهم حفظهم الله.
ومع بزوغ فجر الزيارة لسيدي خادم الحرمين الشريفين ستجدد منطقة الجوف بعراقة تاريخها وإخلاص ابناءها المواثيق والعهود بأنها قادرة على بذل الأرواح والأموال دفاعاً عن هذه الأرض المباركة وعن كرامة وشرف الأمة.
سيدي خادم الحرمين، ستشرق شمس الجوف بزيارتكم الميمونة، وستتراقص أغصان زيتونها فرحاً، وبمقدمكم ستُنثر لكم أصدق كلمات الإخلاص والولاء من قمة قلعة زعبل، وستبتسم بحيرة دومة الجندل، وتُشع أطياف المحبة في سماء القريات وطبرجل.
فأهلاً وسهلا بكم وبصحبكم الكريم.
نسأل المولى عز وجل أن يحفظكم لنا قائد مسيرة ويحفظ سمو ولي عهدكم الشاب الطموح محمد بن سلمان وأميرنا المحبوب أمير منطقة الجوف وأن يحفظ لنا وطننا من كل سوء ومكروه.
د. فخرية الجوفي
وكيلة كلية الصيدلة

جامعة الجوف .. إنجازات وفق رؤية المملكة 2030
التعليم هو مفتاح النجاح والتطور في المستقبل، فما من أمةٍ اهملت التعليم إلا تخلفت وتراجعت عن اللحاق بركب التقدم والحضارة؛ فالقيادة الحكيمة وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولى عهده محمد بن سلمان تركز دائما على الاهتمام بتطوير التعليم العالي.
وانطلاقا من هذه التوجهات بدأت جامعة الجوف بتحقيق إنجازات عظمى حسب خطتها الاستراتيجية تتفق ورؤية المملكة العربية السعوية2030، حيث سعت جاهدة لتكوين مجتمع قائما على المعرفة؛ مدركةً أهمية الاقتصاد المعرفي في تنمية المجتمع فإنشات العديد من الوحدات والمراكز التي تحقق رسالتها وأهدافها كوحدة المسؤولية المجتمعية ووحدة الشراكات البحثية بالإضافة الى مركز تنمية المهارات إلى غيرها من المنشآت التي تدعم خطط التنمية والاقتصاد بالمملكة العربية السعودية.
كما أن جامعة الجوف تعمل باستمرار على تحقيق مبدأ التنمية المستدامة والحرص على بناء عالم تتاح فيه لكل شخص فرصة الانتفاع بالتعليم، من أجل بناء مستقبل قابل للاستمرار وتحقيق عالم أفضل.
د. حنان الربيع
مساعدة وكيلة عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي

ولاء ونماء ..
تتشرف المنطقة والتي تعتبر جزء لا يتجزأ من وطننا الغالي، بزيارة ميمونة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.
وحيث اعتاد هذا الوطن الغالي على العلاقة المتينة واللحمة الوطنية الراسخة بين القيادة والشعب، فإن تلك العلاقة لم تكن وليدة هذه اللحظة وإنما هي امتداد منذ عهد المؤسس طيب الله ثراه، وهذه الزيارة تأكيد لذلك.
ومن منطلق حرصه - رعاه الله - على ازدهار ونماء هذا الوطن الغالي، سيدشن العديد من المشاريع التنموية في منطقتنا الغالية، وما ذلك الا انعكاس لمدى اهتماماته بدفع عجلة التنمية في جميع أرجاء الوطن.
وبهذا اليوم العظيم، جميع أهل الجوف على لسان واحد، وبنغمةٍ متجددة من الولاء الخالد ، يقولون : أهلا وسهلا بسلمان القائد، في أرضكم وداركم، دار الكرم والجود، فمقدمكم الميمون سيضفي عليها العز والشموخ، ومشاعر الفرح التي قد لا يستطيع اللسان أن يبوح بها، وذلك لأن حضوركم أكبر من أن تَصفهُ الكلمات أو الحروف .
ختاماً :
حفظ الله لنا هذا الوطن الغالي، وأدام علينا نعمة الأمن والأمان والخير والازدهار في ظل هذه القيادة الحكيمة إنه على ذلك قدير .
طلال المنديل
الإدارة العامة لتقنية المعلومات والمشاريع التقنية


فخر المفاخر ..

سلمان يافخر المفاخر .. أهلا بكم ملء المنابر
الجوف فيكم قد زهت .. منها المخابر والمظاهر
زيتونها بصفائه .. ونخيلها تهدي البشائر
السعد عم بجوفنا .. والكل يهتف ؛ خير زائر
أهلا بكم يامرحبا .. ما طار في الآفاق طائر
د. بدر المعيقل
كلية العلوم الإدارية والإنسانية


الجوف تتباهى ..
جوف الشمال وشمال الوطن ازداد نوراً وضياء بمقدم ملك الحزم والعزم سلمان الخير والعطاء سلمان الملك مكمل مسيرة التنمية والرخاء والنمو والازدهار في بلد المفاخر والإنجازات اهلاً بك ايها الملك المسدد في جوف الحلوة والزيتون فالجوف اليوم تتباهى بزائرها وقائدها، ايها الحكيم اهلاً بك بين شعبك مرحبين بك مجددين لكم الولاء والطاعة والحب والإخلاص يسهمون ببناء هذا البلد العظيم مهبط الوحي ومنطلق رسالة الإسلام في ظل حكم رشيد وشريعة على الجميع تسود فحياكم الله سلمان العدل والحكمة.
د. مد الله الرويلي
عميد كلية علوم الحاسب والمعلومات

الشعب أقسم ..
اهـــلا بمن زار الديـــار ومرحــبـا بالـحـل والتـرحـال سهل ضمـار
استبشرت أرض الشمال وامطرت وانـبـتت فـي وطـئـكـم أزهـــــار
ملك اضاء الجوف بشمس وقـــاره والظـلـم أجـلـى بـعـهده وأنـــــار
لاهـان في صد العداء ودحضـهـم حــامى المـجـيـر ومـكرم للجــار
وولي عـــهـــده لــــلأمانة حامـــل عــراب عـهـد الـعـز كالمسبـــار

اقـسـم على رقـي شـعبـه للعــلـــى والشعـب أقـسـم لـه ولاء شعــار
مـحـنـك أدهـى صـريـم فـيـلـــــق شــم جــواد شــهم ذو الإبــــدار
لا للـمديح فالـحـق حــق يــذكـــر والصيت صيت الفعل لا الأشعار
وسـمـو صيت سـمـوكم يـعلو ولا يـعـلـى عـلـيـه قـبـل وبعد يجـار

بدر الطالب
إدارة كلية العلوم



أهلاً بالمليك في جوف الوطن ..
بصادق الولاء وشوق اللقاء تستعد منطقة الجوف، وتزهو في أبهى حللها لاستقبال قائدنا وباني نهضتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وصحبه الكريم.
فأهلاً وسهلاً ومرحباً بكريم مقامكم، حللتم أهلاً ووطئتم سهلاً وهنيئاً لنا بزيارتكم الميمونة والتي تدل على قوة التلاحم والترابط بين القائد والرعية.
وهنيئاً لجوفنا ما ستشهده من خير ورخاء وكريم رعاية بهذه الزيارة التاريخية المباركة.
وسيقف العالم شاهداً على ما تنعم به بلادنا المملكة العربية السعودية من خيرٍ ورفعة وازدهار على يد ملكٍ عظيم مكانه قلوب شعبٍ وفي.
فليسجل التاريخ بكلماتٍ خالدة أسمى آيات العزة والكرامة والعطاء والولاء لهذا الوطن الشامخ العظيم.
أ.د / صالحة العقيلي
عميدة مجمع كليات البنات بالقريات

تحقيق رؤية..
لقد أشرقت منطقةُ الجوفِ وفاحَ عِطْرُهَا الشَّذَيُّ ورقَّت نَسَمَاتُ الصَّبَا وتلألأت أنوارُ الدِّيارِ بمقْدمِكمْ سيدي إلينا خادِمَ الحرمينِ الشريفينِ الملكَ سلمانَ بنَ عبدِ العزيزِ آلِ سعود – حفظك اللهُ ورعاك - لتجسِّدَ معنى التلاحمِ والتعاضدِ بين القائدِ وشعبِه، وتؤكِّدَ أنَّ بلادَنا الغاليةَ تعيشُ في نموٍّ مطَّردٍ ونماءٍ في شتى المجالاتِ انعكستْ حياةً سعيدةً هانئةً وكريمةً على المجتمعِ السعوديِّ بفضل الله تعالى، ثُم بفضلِ القيادةِ الحكيمةِ لهذهِ البلادِ. إنَّ زيارة خادمَ الحرمينِ الشريفينِ لمنطقةِ الجوفِ وما أحاطته وآوته من افتتاحٍ لمشاريعٍ حيويةٍ كبرى ذاتِ مردودٍ اقتصاديٍّ رحيبٍ قائماً على الإفادة، والاستغلالِ للثرواتِ الطبيعيةِ التي أرخى وأنعمَ الله بها على هذه البلاد، دليلٌ واضحٌ على إصرارِ القيادةِ الحكيمةِ في تحقيقِ رؤيةِ 2030 التي ترومُ إلى تأهيلِ اقتصادِ الوطنِ وتنويعِ مصادرِه. وإنَّنا في جامعةِ الجوفِ هذا الصرحِ العلميِّ الرَّحبِ في شمالِ المملكةِ الحبيبةِ لمسرورون بِمَقْدَمِكُمْ سيدي خادِمَ الحرمينِ الشريفينِ، لاسيَّما وأننا نبذلُ الجهدَ في هذه الجامعةِ التي تُعْنَى بتعليمِ أبناءِ الوطنِ وبناتِهِ وتهيئَتِهِم وصقْلِ مواهبِهم ليُصْبِحُوا لبنةً فاعلةً خلَّاقَةً من لبناتِ الوطنِ، ينعكسُ على بناء الإنسانِ السعوديِّ الذي يُعَدُّ مشروعَ الوطنِ الأوَّلِ. اللهَ نسألُ -سبحانه وتعالى-أنْ يديمَ على مملكتنا الأمنَ والأمانَ ويحفظَهَا من كيدِ الكائدين ومكرِ الماكرين.
د.عبدالسلام الخالدي
عميد البحث العلمي

الزيارة الميمونة..
بقدوم كقدوم (المطر) والغيث الذي يصاحبه ويتبعه الخير والحياة أينما حل او ارتحل، تبتهج الجوف بموعد استثنائي وزيارة ميمونة لخادم الحرمين الشريفين التي تعد بلا شك امتدادا لحرصه الشديد حفظه الله على زيارة مدن المملكة ولقاء أبناء شعبه في كافة المناطق.
فقد شهدت المملكة العربية السعودية منذ مبايعة الملك سلمان بن عبد العزيز العديد من المنجزات التنموية العملاقة على امتداد مساحتها الشاسعة في مختلف القطاعات التعليمية والاقتصادية والصحية والاجتماعية تشكل في مجملها إنجازات جليلة تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته في ظل رؤية محنكة، مما وضعها في رقم جديد في خارطة دول العالم المتقدمة. وتحقق لشعب المملكة العربية السعودية في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وخاصة المرأة التي كان لها نصيبا وافرا من الحراك التنموي الذي تشهده البلاد العديد من الانجازات المهمة التي جسدت ما اتصف به رعاه الله من صفات متميزة أبرزها تفانيه فى خدمة وطنه ومواطنيه والمجتمع الإنساني بأجمعه فى كل شأن وفى كل بقعة داخل الوطن وخارجه.
سيدي خادم الحرمين الشريفين
مهيبة طلعتك... صادقة عباراتك...قوية إرادتك...ماضية عزيمتك...سامياً حضورك... ميمون قدومك، فأهلاً وسهلاً بهذا القدوم السعيد يا والد الجميع، -حفظكم الله -، وسدد على طريق الخير والعزة والتمكين خطاكم دائماً وأبدا.
د.أسماء المويشير
وكيلة الجامعة المكلفة لشؤون الطالبات


من جوف الجوف مرحباً ..
يحل علينا عام 1440 هـ ليكون شاهداً على امتداد مسيرة النماء والعطاء والنهضة والتنمية لحكومة المملكة العربية السعودية، ولا شك أن زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز الكريمة لمنطقة الجوف تتوشح بأطايب وعود الإنجازات التي تأتي تأكيدا على نهجكم السديد الذي تسيرون علية منذ عهد المؤسس الباني الملك عبد العزيز طيب الله ثراه .. فمنطقة الجوف تحضي باهتمام كبير من ولاة أمر هذه البلاد الطاهرة، ولقد عمت المنطقة نهضة تنموية شملت كثيرا من النواحي الصحية والاجتماعية والتعليمية والخدمية التي غيرت وجه المنطقة. وقفزت قفزات كبيرة ولعل جامعة الجوف أحدى ثمارها الكريمة التي نسجل فخرنا واعتزازنا بها .
فمرحبا بك يا ابن عبدالعزيز ... مرحبا بك يا خادم الحرمين الشريفين .. مرحبا بقدومك الميمون .. مرحبا من جوف الجوف الوف الألوف .. مرحبا ومنطقة الجوف تستشرف قدوم أبا حانيا ..وقائدا حازما.. وملكا بانيا سخر كل وقته وجهده لبناء وطنه المملكة العربية السعودية... مرحبا برائدا من رواد الخير والصلاح ..
مرحبا بكم في داركم وبين اهلكم وأبنائكم .. حفظكم الله ذخرا وحفظ وطننا شامخا في ظل قيادتكم الحكيمة وحماكم المولى من كل شر ومكروه.
د. مها اليزيدي
وكيلة عمادة شؤون الطلاب

زيارة الخير والنماء ..
تأتي زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله لمناطق المملكة استمرارا للنهج الحكيم لقيادتنا الرشيدة في تلمس الاحتياجات التنموية الشاملة لها، وسعيا لبناء الإنسان المنتج تعليما وتدريبا وتأهيلا لسوق العمل، وتوفيرا للبنى التحتية التي تمثل مرتكزا هاما لتوفير الخدمات التي يطمح لها المواطن وتحقق رغباته ومتطلباته الحياتية.
وقد استبشر أهالي منطقة الجوف بهذه الزيارة الملكية الكريمة التي تحمل في طياتها الخير العميم لكافة محافظاتها وقراها ومراكزها، وبما يرفد ماحظـيت به سابقا من مشـاريع وبـرامج رائدة في كافة المجالات الصحية والتعليميـة والخدميـة، تحظى بمتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير بـدر بن سـلطان بن عبـدالعزيز امير المنطقة وسمو نائبه حفظهما الله.
داعين المولى عز وجل بالعون والتمكين لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وأن يديم على بلادنا أمنها وأمانها ولحمتها الوطنية، وتماسك قيادتها وشعبها، وأن يرد كيد الكائدين في نحورهم.
أ.د/غربي الشمري
عميد كلية التربية



نهضة وتنمية
بقلوب محبة مستبشرة بالخير يستقبل أهالي منطقة الجوف والمراكز التابعة لها تشريف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله وأيده- في زيارته التفقدية التطويرية للمنطقة وتأتي زيارته لمنطقة الجوف تجسيداً لعمق التلاحم والولاء والمحبة بين القيادة الحكيمة وأبناء الوطن الغالي وتأكيداً على حرص خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على متابعة النهضة والمشاريع التنموية في كل أرجاء ومناطق المملكة العربية السعودية امتداداً لمواصلة مسيرة البناء والتقدم والازدهار منذ توحيد المملكة العربية السعودية على يد المغفور له الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وتزامناً مع ما تعيشه المملكة العربية السعودية في وقتنا الحاضر من الأمن والرخاء والنهضة الواسعة في كافة المجالات . وهي زيارة تحمل في طياتها بشائر الخير والعطاء لمناطق المملكة وترسم صورة من صور المحبة والوفاء بين القيادة والشعب وتعد هذه الزيارة لمنطقة الجوف استمراراً للأخذ بعوامل التقدم الحضاري والتنمية المستدامة والتطوير الشامل وفق رؤية المملكة 2030.
نسأل الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وسمو أمير منطقة الجوف وسمو نائبه وأن يسدد خطاهم ويبارك جهودهم في خدمة بلاد الحرمين الشريفين وأن يديم على مملكتنا الغالية أمنها واستقرارها وازدهارها وعزها ومكانتها ودورها الريادي في العالم.
د.سلطانة الرويلي
وكيلة كلية الشريعة والقانون

فرحة تعانق زحل ..
والفرحة العارمة بمقدم خادم الحرمين الشريفين ، مليكنا الغالي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تغمر منطقتنا سعادة ديدنها الود و الوفاء و الولاء ، ليجدد الدهر نشيد العطاء خاصة وان القناعة بالإقلال ليست من شيم مليكنا المحبوب كحقيقة ثابته فلا عقبة لديه أمام مشروع التنمية في كل مناحيها في عهد نظام أخذ على نفسة ان يبني المستقبل ، فإذا حدّقنا جيداً فيما تحقق نجد اننا ننعم بخلق بيئة علمية وثقافية حقيقية استوعبت شاباتنا وشبابنا وقد عثروا على ذاتهم واطلقوا فيه طاقاتهم الحسية وانطلق العقل لتحقيق الآمال والأحلام لنفرد في سماء الكون بأجنحتنا المطلقة، حتى أصبحنا نِداً لكل عدو تحالف علينا ، لقد سحقنا الجهل ونلنا التفوق ، حرسنا الدين على اصقاع الارض ، وندرك ما يحاك ونتعامل في الجوهر والمعنى على مبادئ التكافؤ والمصلحة المشتركة و واصلنا العمل على التطور وصون الحياة واعتمدنا الشفافية مراعين ان العالم يتطور والأدوات تتغير ، وها نحن نواكبها حتى اصبح كل مواطن مرابط حيث كان موقعه ، معا لرؤية وطن ، وتطلعات مواطن .
نسأل الله سبحانه ان يحقق آمال منطقتنا ووطننا على يدكم وعلى يد عضدكم ولي عهدكم الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان أمده الله بعونه وتوفيقه
مسددون وعلى الخير معانون ..
د. خولة البرجس
كلية التربية

مسيرة الازدهار ..
تستبشر الجوف كبقية أخواتها من مناطق شمال المملكة بالقدوم الميمون لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في عهد الخير والنماء والفرحة التي تعم الوطن الغالي في هذا العهد الزاهر. جولة مباركة مُكللة بزرع بذور جديدة لمشاريع تنموية مستدامة وافتتاح وتدشين مشاريع عملاقة تصب في تحقيق الرؤية الوطنية للمملكة التي تتمحور حول تنمية الوطن والمواطن وتنويع الاقتصادي الوطني وزيادة الناتج المحلي غير النفطي.
جاءت هذه الزيارة المباركة في أيام غيثٍ وتباشير بربيع حقيقي مزدهر، تحقيقاً لتوجهات القيادة الرشيدة بتحول وطني نحو فضاء واسع وتنفيذ مشروعات وطنية على بساط شاسع دعماً للإبداع والابتكار وتوطين للتقنية والاستثمار في المجالات المعرفية والانتاجية والخدمية وتطويرها كأداة غاية في الأهمية للتحول إلى مجتمع صناعي متقدم الاقتصاد الوطني.
انطلقت مسيرة الخير والازدهار في العهد الميمون لخادم الحرمين وولي عهده الأمين من ماضٍ تليد إلى حاضر مشرف ومستقبل حافل بالعطاء والإبداع، أسأل الله سبحانه وتعالى أن يمن علينا بالتوفيق والسداد، وأن يعين أبناء الوطن على تحقيق أهداف الرؤية بحيث نصل إلى موقع مأمول في قمة التقدم والتنمية والاقتصاد بالعالم.
د. حسان المرشد
كلية العلوم الطبية التطبيقية



الجوف .. تاريخٌ يستقبل سلمان الحزم
تستعد منطقة الجوف بكل أرثها التاريخي العريق وحضارتها الممتدة عبر العصور، لاستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود حفظه الله ، لتكون هذه الزيارة إضافة مشرقة لسجلها التاريخي الحافل ومنعطفا تاريخيا مهما يبشر المنطقة وأهلها بالكثير.
وقد حظيت الجوف منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدا لرحمن ال سعود رحمه الله بالكثير من الاهتمام في مختلف المجالات رغم محدودية الإمكانات المتوفرة للحكومة وقتها، فشملت الخدمات الأمن والصحة والمالية والاتصالات، بل أن الوثائق تثبت أن أهالي الجوف تمكنوا من إيصال صوتهم الى الملك عبد العزيز وأبدوا آرائهم في قرارات مهمة مما يشير الى ان قوة التلاحم والتواصل بين الملك عبد العزيز ورعيته شملت حتى المناطق البعيدة عن العاصمة في وقت شحت فيه المواصلات وصعبت فيه الاتصالات.
وفي عهد الملك سعود يرحمه الله كانت الجوف محطة مهمة من جولته التاريخية في أرجاء المملكة ، فقد زار الجوف في عام 1373هـ ، وحظي الملك سعود فيها بحفاوة بالغة ، سواء من رجال الحكومة أو رجال العلم، وكذلك من رؤساء القبائل ومختلف فئات الشعب ، ولا تزال هذه الزيارة خالدة في ذاكرة الأجيال ووجدانهم الى يومنا هذا ، وقد تبع هذه الزيارة حزمة كبيرة من الخدمات المهمة التي تمتعت بها الجوف من أهمها فتح خط جوي ،وقد كان هذا الخط أول خط جوي يصل إلى الشمال الغربي من المملكة ، وفي عام 1375هـ/1956م حلقت أول طائرة في الجوف ، وحلقت معها امال وطموحات أهالي الجوف بغد مشرق حافل .
وفي عهد الملك فيصل بن عبد العزيز ال سعود شهدت منطقة الجوف تطورات كبيرة شملت عددًا من النواحي الحضارية المهمة، كتوطين البادية، وتنمية موارد المياه في وادي السرحان، وإنشاء مستشفى في سكاكا، وافتتاح مطارها، وتأسيس شركة كهربائها، وتعبيد الطريق الذي يصل بينها وبين عرعر.كما شهد هذا العهد الزاهر صورا خالدة من التفاعل الكبير من قبل مختلف فئات الشعب مع سياسات الملك فيصل وقراراته التاريخية التي شهدتها تلك الفترة.
وفي عهد الملك خالد بن عبد العزيز شهدت الجوف مثل باقي مناطق المملكة عهدا حافلا من الإنجازات الحضارية عالية المستوى شملت كافة القطاعات الإدارية والتعليمية والصحية والاجتماعية، وكان من بين هذه المنجزات الحضارية افتتاح مطار الجوف الحالي الذي استغرق بناؤه 25 شهراً، وتم تجهيزه بكل الوسائل العصرية في حفل شعبي كبير، رعاه الأمير تركي بن عبد العزيز نائب وزير الدفاع والطيران.
ويعد عهد اللك فهد بن عبد العزيز رحمه الله حافلا بالإنجاز والعطاء ألقى بظلاله الوارفة على منطقة الجوف وازدان وجهها الحضاري في مختلف القطاعات، وشهدت فترة حكمه الكثير من الأحداث أبرزها أزمة احتلال العراق للكويت في عام 1990م، وقد أثبتت تلك الأحداث اصالة الشعب السعودي بكل فئاته، وكان أهالي الجوف يمثلون درعا قويا في وجه كل باغ، وقد ضربوا أروع الأمثلة في تلاحمهم مع قيادتهم الحكيمة.
وفي عام 1428هـ استقبلت الجوف الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله استقبالا حافلا منقطع النظير وخرج الأهالي صغاراً وكباراً في مسيرات فرح عبرت بتلقائية عن فرحتهم الغامرة بلقاء مليكهم الغالي وولي عهده، وقد دشن الملك عبد الله العديد المشروعات التنموية بمنطقة الجوف شملت مخلف القطاعات، وقد كانت جامعة الجوف بمختلف فروعها من ثمرات عهد الملك عبد الله طيب الله ث، كما تم تدشين أول مشروع سعودي من نوعه في النقل السريع بواسطة لسكك الحديدية.
وحين تولى الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله الحكم، تمكن في فترة وجيزة من تحقيق إنجازات جبارة على الصعيدين الداخلي والخارجي، وأصدر قرارات تاريخية وإجراءات حازمة أدهشت العالم أجمع، وأضافت للإنسان السعودي رصيدا من العزة والفخر والشموخ ، وجاءت رؤية المملكة الطموحة 2030 ، لتضيف امالا عريضة في بناء جسورا قوية تنقل الوطن ومواطنيه الى مرحلة استثنائية من التميز والتفرد يحسدنا عليها شعوب العالم أجمع .
كم نتوق الى اللحظة التاريخية التي تجمعنا بملك الحزم والعزم في أرض وسماء الجوف، لتلتقي حضارة الجوف وعبق تاريخها بعراقة تاريخ هذا الرجل وتاريخ أسلافه الذين أسسوا هذه المملكة القوية بعزتها وقيمها وتاريخها ومكانتها بين بلاد الدنيا أجمع .
د. نوف الروضان
وكيلة كلية علوم الحاسب والمعلومات

نهج التنمية ..
لم تكن منطقة الجوف بحاجة لأكثر من هذه الزيارة وهذا الشرف الذي حظيت به وشقيقاتها من مناطق المملكة التي شرَّفها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله بزياراته، فالتنمية لازمةُ اهتمامه ومتابعته لشئون المناطق والمدن والمحافظات وحتى أصغر القرى والمراكز، وهو حرصٌ توارثه قادة هذه البلاد من أبيهم المؤسس رحمه الله تعالى، فالملك عبدالعزيز أسس لنهج واضح وتعاقدية اجتماعية لا تقبل النقاش أو القسمة، وقد أنعم الله على هذه البلاد بشعبٍ وفي، وقيادة حكيمة، وهي معادلة صعبة في ظل المحيط الإقليمي المضطرب، وإننا إذ نحمده عز وجل على ذلك ونؤكد للعالم أن هذا الوطن عصيٌّ على كل ما يحاك ضده من مؤامرات.
إن هذه الزيارة الميمونة تأتي ترجمةً لما وضعه خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، من رؤية وخطة بعيدة المدى، ومن خلال المشاريع الجديدة التي تم تدشينها، والتي ستسهم في ضمان استمرارية عجلة الازدهار والتقدم في هذا الوطن العزيز، وإننا نجدد بمناسبة هذه الزيارة عهداً ووعداً قطعه أجدادنا على أنفسهم ومؤسس هذا الكيان، بأن نواصل مسيرة البناء الراسخة في قواعدها والمتجددة في آلياتها وأدواتها.
شكراً خادم الحرمين، فزيارتكم تواكب تطلعاتنا وأحلامنا وطموحاتنا، بأن نرى المزيد من التقدم لهذه المنطقة ولكافة أرجاء الوطن.
باسمه الرويلي
المركز الجامعي للإعلام والاتصال - طبرجل


تاج عز وفخر ..
سيدي ووالدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أدام الله نصره وأتم عافيته آمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ...
فإن تفقدكم لأبناء مملكتكم في كافة مناطقها ووقوفكم شخصياً على أحوالها تطبيق عملي لقيم العدالة والمساواة التي سنها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وخلفاءه الراشدون وسار عليها ملوك هذه الدولة العظماء.
سيدي: إن مقدمكم الكريم لمنطقة الجوف تاج فخر وعز للمنطقة وأبنائها ووسام شرف ينحت في جوفها وقلوب أبنائها وإن ما يحمله مقدمكم الميمون من مشاريع الخير والازدهار والرقي والنهضة والتقدم لإعلام بما يرموا إليه عهدكم الشريف من تحقيق كل معاني الخير والعطاء والسلام والتعايش الهادئ فعهدكم سيدي أجود بالخير من الريح المرسلة.
سيدي: لا أَجِد أصدق وأوفى لإخراج فرح وابتهاج جسدي لهذه الإطلالة البهية من مقامكم العلي لمنطقتنا إلا أن أرفع يدي لفاطر السماوات والأرض أن يحفظكم والدي بحفظه ويلبسكم لباس الصحة والعافية وأن يديم عزكم ومجدكم وأن يجعل بلدنا آمنا مطمئنا رخاء سخاء وأن يحميه من الشر وأهله .
وجدان العلي
كلية العلوم

يوم استثنائي ..
منطقة الجوف سوف تشهد يوماً استثنائياً بمناسبة زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والتي لها تأثير بالغ في نفوس أهالي منطقة الجوف وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير/ بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير / عبدالعزيز بن فهد بن تركي.
سعادتنا أكبر من أن نعبر عنها فرحاً بقدوم ملك الحزم والعزم بما لا يخفى علينا بما تحظى به المنطقة وأهلها من مكانة لديه حفظة الله ورعاه الذي يكن لهم الحب والتقدير فأهلا وسهلا بخادم الحرمين الشريفين بين أبنائه بمنطقة الجوف الذين يبادلون القيادة الحب والوفاء وهي تنعم بما أكرمها الله من نعم كبيرة كبقية مناطق المملكة ، وتستمر مسيرة العطاء والتنمية في عهد سيدي سلمان الحزم والعزم من خلال زيارته للمنطقة بثبات وعزيمة لافتتاح عدد كبير من المشاريع التنموية والاقتصادية الكبيرة التي يدشنها حفظه الله ورعاه خلال زيارته إلى المنطقة والتي تثبت أن قيادتنا الرشيدة حريصة كل الحرص على شعبها ومصالحهم وتوفير جميع ما تحتاج الية كافة أطياف المجتمع دون ادنا تفرقة إضافة الى مدى حرص ولاة امرنا على الاطلاع عن قرب على احتياجات المنطقة والارتقاء بالمواطن والاستماع الية وهو نهج سار عليه جميع ملوك المملكة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه .
سعادتنا أكبر من ان نعبر عنها بتلك الزيارة الميمونة حيث نستقبل وجه السعد بجميل عبارات الترحيب وأنه باسمي وجميع منسوبي جامعة الجوف نرحب بكل مشاعرنا الغامرة بهذه الزيارة المباركة فأهلاً بخادم الحرمين الشريفين في أرض النخيل والزيتون.
رامي الصالح
وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي

زيارة الخير والعطاء ..
أن السعادة التي غمرتنا بمقدم خادم الحرمين الشريفين لمنطقة الجوف يصعب علينا جميعاً وصفها لأننا على يقين تام بأنها ستحمل لهذه المنطقة جميع مشاريع الخير والعطاء التي ستعكس الصورة الحقيقية لهذه المنطقة الحالمة والتي ترغب بالتطور والرقي في جميع مجالات الحياة .أهلاً بك أبا فهد بين أبنائك في منطقة الجوف كل مدينة وكل مركز وكل قرية وهجرة قد لبست أكليل الفرح منذ أن علمت بمقدمك جميعنا زادنا ذلك فرحاً وسروراً وزادنا مقدمك أيها الملك لمنطقتنا الاطمئنان بزيادة المشاريع وسرعة تنفيذها لينعم بها سكان منطقة الجوف جميعاً.
نوال الشراري
مركز الدراسات الجامعية – دومة الجندل

شمال الخير ..
تأملت جمال الكون ورشة الامطار من بداية موسمها فأدركت أن هناك خيراً قادماً هذا العام وأخذت أترقب فاذا بي أسمع بخبر زيارة سيدي خادم الحرمين الشريفين لمنطقة الجوف فأيقنت أن الله ساق هذا المطر ليغسل الأرض وتخضّر وتعبر معنا عن فرحتنا بقدوم سيد العزم والحزم ولما لا نفرح ونحن ندرك أن همةّ نحن وهدفه ترسيخ أمننا وأماننا ورفعة شأننا وهذه اللفتة الكريمة من شخصه في زيارة شمال الخير أنما هي بصمة فخراً واعتزاز لكل من وطأ أرض الجوف فجوفنا وطناً وجوفنا شخصاً اتفقا على أن ندعو الله له بالعمر المديد والصحة والعافية وأن يحفظه وولي عهده وولاة أمرنا من كل مكروه ويديم علينا نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الحكيمة فأهلاً وسهلاً سيدي ومليكي.
ميسون العنزي
إدارة كلية الصيدلة

صفٌّ واحد .. يدٌ واحدة

أهلاً بمن قوّى عزمُنا
و أثبت للعالم بأننا على خطى واحدة ..
و صفٌ واحد ..
و يدٌ واحدة ..
أهلاً بك سيدي و مليكي في مدينة سكاكا الجوف، صاحب العزم والحزم لك مني ومن أهلها أعذب التراحيب و أجود الكلمات ..
دمت لشعبك ذخراً و فخراً وحفظك المولى من كيد الأعداء ..
أميرة الشمري
عمادة السنة الأولى المشتركة


الجوف تزهو .
أصالة عن نفسي أرحب بقائد الوطن، ملك الحزم والعزم، قائد الأمتين العربية والإسلامية، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ..الاصالة والحضارة بجوف الكرم والطيب ..حللت أهلاً ونزلت سهلاً. بين أبناءك المتشوقين لرؤيتك في جوف الشمال.
الجوف تزهو وتختال بكم فرحا
فالعين سكناً لكم قبل الأرض والدار ..
دلال الشمري
عمادة الدراسات العليا

استبشري ..
استبشري ياجوفنا بملكنا هو عزنا هو فخرنا يا وطنا
أهلا ًوألف أهلاً بك يا خادم الحرمين الشريفين مرحبا بمن ملك القلوب والعقول. فليس مستغرباً من قيادتنا الرشيدة تفقد المشاريع ‏‏‏البناءة لهذا الوطن المعطاء. فلك منا كل الحب والولاء، فرعاك الله في حلك وترحالك ..
وسمية الكويكبي
إدارة عمادة شؤون الطلبة


أهلاً خادم الحرمين ..
الجوف تنتظر وتنتظر المقدم الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله راعي نهضة الوطن ..
فأهلاً وسهلاً عدد الزيتون وزيتها وعدد نخيل الجرف وثمارها.
مها العيسى
إدارة كلية العلوم الطبية التطبيقية


سلماننا مرحباً ..
«هذا الذي تعــرِفُ البطــــحاء وطأتـــُهُ والبــــــــــيتُ يعرِفُهُ والحـــــلُّ والحـــــرمُ»
هذا ابن عبد العزيز أنعِـــــمْ به مَــــــلِكاً أنعِم بِهِ نَسَــــــباً تزهُو بهِ الأُمَـــمُ
فكفّــــــــُهُ غَـــــــــدِقٌ وذِكرُهُ عَطِــــــــــرٌ أفعالُهُ قِيــــــَمٌ أخلاقُهُ الشِّــــــــيَمُ
أرض الشّـــمالِ بكم تختالُ ضــــــاحِكةً طـــارتْ بِكُم فرحَــــــاً سلْمـــانُنَا قَــــدِمُ
سالَت عيونُ الثرى من فَرْطِ بهجَتِها أمّا السّــــــماءُ بكَت فانهلّتِ الدِّيَـــــمُ
كم أبطأ الوسْمُ عنّا قبل مَقْدَمِكُمْ جِئتُم فجاءت لنا الخيْـــراتُ والنّــِعَمُ
كأنكم ياربيـــــــــــعَ الأرضِ جنّتـها فكلّ شيء إلى لُقـــــياكَ يبتَـــسِمُ
سلمــاننا مرحبـــــــاً والكلّ ردّدهـا ترتيــــلةُ أَنطقَت أصداؤها البــــــُكمُ
يشدُو الشــــــــمال بِها دَهراً وينظُمُها عِقـــداً يزِيْــــنُ به التـــــــاريْخُ والكَــــرَمُ
هُنا تَفضّل وطِئتَ السَّهلَ يامــــــــــَلِكَاً حَلَلْتَ أهْلاً بِجَــــوْفٍ كُلّها قِمَـــمُ
واشْرب نَمِيْراً فَفَيْضُ القلْبِ صادِقُهُ ثمّ اشـــربِ الكَيْفَ ياسـُلطانُنَا الشّــــــهْمُ
فَكلّ رُوْحٍ هُنـــــا أنتم لها وطــَـــَنٌ ففي دِمــــــاؤِهُمُ وَلاؤكُمْ ذِمــــمُ
وهــذهِ الـــــّدارُ قلــــبٌ واحدٌ ويدٌ وأنتَ سلــــــــمانُها الأمجـــــادُ والحـــــزْمُ
أعْبُــــــــر بِها كلّ فَجٍّ أنتَ قاصِــــدُهُ تمضي فِــــــــعَالُكُمُ وقوْلُكَ الحّسْــــمُ
ياربّ ياوَاهِـــــبَ الأفضالِ ياأملي احفظ دياراً بها القــــرآنُ والحــرمُ
د. صفية العتيبي
مساعدة وكيلة عمادة شؤون الطلبة




مليك العلم والعزم ..
من جوف الجوف سعادتي لا وصف لها بقدوم والدي ومليك قلوبنا خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدا لعزيز حفظه الله ورعاه الى جوفنا الغالي ...تتقزم مشاعري قبل كلماتي بفخري بأنك ولي امري ومليكي يا سيد العزم والحزم يا سيد الرحمة و الحكمة و يا سيد العلم و المعرفة هنياً لنا بقدومك الميمون وهنياً لجوفنا بوطيتك ارضها التي سيعم فيها لخير و البركة بزيارتك الطيبة لها ... اعدك يا والدي ان اكون نموذج مشرف ومميز لوطني وللمليك بديني وحشمتي وعلمي وان افتخر بانتمائي بوطني قبل ان يفتخر وطني بي بإذن الله.
الطالبة شهد السياط
كلية الصيدلة


مَقدم الفرح ..
مرحبا بقائد البلاد ملك الحزم والعزم بين ابنائه بالجوف قدومك سيدي فرح وبوادر سعادة لجميع اهالي المنطقة وهذه الزيارة الميمونة تسجل للتاريخ في ضل نهضة شامله وأمن واستقرار تحت قياده حكيمه وتجسد الحب المتبادل بين الشعب والقيادة وتثبت الولاء والوقوف يدا بيد لمواصلة البناء ومواجهة الأعداء.
آمال الحربي
كلية العلوم الطبية التطبيقية


مرحباً بالمليك في أرض الحلوتين ..
تسعد منطقة الجوف وأهلها هذه الأيام بزيارة خادم الحرمين الشريفين، الوالد القائد والتي يترقبها أبناء المنطقة ترقب الأعياد.
إن هذه الزيارة، زيارة أب لأبنائه والتي تعبر عن اهتمام القيادة الرشيدة بالوطن والمواطن من خلال الزيارات التفقدية التي تحمل بشائر الخير والنماء ليس لمنطقة الجوف فحسب بل لجميع مناطق المملكة في مشهد يعكس مدى التلاحم والترابط بين القيادة والشعب وتلمس احتياجات أفراد الشعب.
إننا نتطلع إلى هذه الزيارة الميمونة بشوق حيث أنها زيارة الخير والعطاء وتحقيق رغبات أبناء المنطقة الأوفياء. فمرحباً أهلاً بك في أرض الحلوتين، لقد ازدادت الجوف بمقدكم الكريم ولبست ثوبا قشيبا ً من الفرح والغبطة ممزوجاً بمشاعر المواطنة الحقة.
نورة المعاذي
كلية العلوم الطبية التطبيقية

يد السمع والطاعة ..
الجوف تمد يدها بالولاء وتفتح ذراعيها بالطاعة لاستقبال ملك نفخر ونتفاخر به، في هذه الأيام منطقة الجوف تمد يدها بالسمع والطاعة، وتفتح ذراعيها لاستقبال ملك نفخر ونتفاخر به.
إن بلادنا ولله الحمد تعيش حالة من التقدم والازدهار المعرفي والتعليمي والتنموي، وزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله -إنما هي امتداد لنهج قادة هذا الوطن الغالي، والحب المتبادل مع مواطنيه، وهو ما أرساه مؤسسه الملك عبد العزيز طيب الله ثراه وهي دلالة واضحة على اهتمامهم -حفظهم الله-على كل ما يصب في مصلحة الوطن والمواطن.
حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وجزاهم الله عنا كل خير لما يقدمانه لهذا الوطن، وللأمة العربية والإسلامية، وأن يحفظ المملكة العربية السعودية وشعبها الوفي.
عبدالله الشمري
فرع الجامعة بالقريات وطبرجل


نماء في كل اتجاه ..
زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لمنطقة الجوف وفي هذه التوقيت، ستظل في ذاكرتنا تاريخًا تتوارثه الأجيال جيلاً بعد جيل، وستبعث في المنطقة وأهلها بهجة وانشراحًا وفرحًا وسرورًا بهذا المقدم الميمون، وهي امتداد لنهج ولاة أمرنا في هذه البلاد المباركة في تفقُّد أحوال المواطنين، والوقوف على أوضاعهم، والالتقاء بهم، وتفقُّد مشاريع الخير والنماء التي تزخر بها بلادنا في مختلف المجالات.
وحيث تعد هذه الزيارة دافعًا للمسؤولين لمضاعفة الجهود لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار في شتى المجالات، ومواصلة التنمية تحقيقًا لأهداف القيادة الرشيدة للاهتمام بالمواطن ورفاهيته، فإن إنجازات خادم الحرمين الشريفين خلال هذه الفترة القصيرة منذ توليه مقاليد الحكم تتحدث عن نفسها، ودائمًا تصب في مصلحة الوطن والمواطن بما يحقق الاستقرار والرفاهية والنماء. إن الزيارة الملكية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين للمنطقة تحمل في طياتها أسمى معاني الأبوة والمسؤولية، وتجسد أقوى صور التلاحم الوثيق بين أبناء الوطن قيادة وشعبًا، وهي ترجمة واضحة لما يكنه خادم الحرمين الشريفين من عناية واهتمام بهذا الشعب الوفي، تجسيدًا للنظرة الثاقبة له في تلمس احتياجات المواطنين، والوقوف على مشاريع التنمية والبناء التي تشهدها المنطقة في مختلف المجالات، والتي تؤكد أن بلادنا تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين مستمرة في خطط التنمية والتطوير ومسارات البناء والنماء، وقد شهدت المملكة خلال العام الماضي حراكاً غير مسبوق على مختلف الأصعدة تجسيداً لرؤية الملك سلمان ومنهجه، حيث أتت توجيهاته المتوالية لتعزيز دولة المؤسسات ورفع شأن المملكة على مستوى العالم أجمع، فرغم قصر الفترة الزمنية فقد لمسنا تجديداً للرؤى التنموية ومنظوراً مختلفاً للتحديات الاقتصادية ونقلة حقيقية وشهدنا حراكا إصلاحيا وتطويرياً أذهل العالم من حولنا لما اتسم به من عزم وإرادة وإصرار، واليوم تشهد المملكة تحولاً عظيماً يتمثل في رؤية 2030 وهذا بلا شك ناتج من وعي وبُعد نظر وديناميكية القائمين عليها بقيادة ملك الحزم والعزم وولي عهده حفظهما الله، فهي تعتبر المرحلة الأهم في التاريخ السعودي المعاصر، وامتدادًا لاهتمامه ومتابعته الدؤوبة لتطوير وتحسين مشاريع التنمية بجميع مناطق السعودية بهدف تحقيق رفاهية المواطن، والاستثمار في رأس المال البشري الذي برز بوضوح في الأهداف الاستراتيجية لرؤية السعودية 2030.
إن من أهم أهداف تلك الرؤية تحقيق الانفتاح والعمل على اقتصاد المعرفة الذي أصبح مصدر دخل من لا موارد طبيعية له، مما جعل الدول المختلفة تتنافس على تشجيع البحث العلمي والتطوير باعتبارهما القاعدة الأساسية للفوز بمقعد متقدم في سباق الأمم. وتحقيق توطين فرص العمل في كافة المجالات. أولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اهتماماً كبيراً بالمرأة السعودية، ويأتي دعمه للمرأة إيمانًا منه - رعاه الله - بأهمية دورها التكاملي مع الرجل في بناء وتنمية البلاد من خلال الانخراط في العمل الوطني الذي يعود بالنفع والخير على الوطن والمواطنين، وذلك في إطار الضوابط الشرعية التي تحفظ لها خصوصيتها ومكانتها، وتتناسب مع طبيعتها البشرية لتتمكن من المشاركة المثمرة بكل فاعلية. وعزز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز- حفظه الله - مكانة المرأة السعودية داخل مجتمعها، حيث عكست قراراته اهتمامه الكبير بالمرأة دعماً لمسيرتها وتمكينها وتيسير سُبل نجاحها في الحياة والعمل. والتي شهدت فيها نقلة جذرية في النظرة لها باعتبارها شريكا أساسيا في صنع القرار المجتمعي من خلال توليها المناصب القيادية وعضويتها في المجالس التشريعية والرقابية وامتلاكها لآليات التعبير عن الرأي والتأثير في السياسات العامة وهو ما ظهر جلياً من خلال عدة أوامر ملكية أحدثت نقلة في حياة نساء المملكة، جعلتهن يشاركن في صناعة القرار ويتقلدن أعلى المناصب ويسهمن بفاعلية في تحقيق التنمية وأهداف رؤية 2030. فالمرأة موجودة في عهده بقوة في جميع مجالات العمل ومستوياته وشريكة فاعلة وناجحة ومكتسباتها آخذة في الازدياد ودورها في دعم نهضة مجتمعها أصبح أكثر وضوحاً ومحل إشادة الجميع ومثار إعجابهم. وقد صدر في عهده العديد من الأوامر والقرارات الداعمة للمرأة من أبرزها: عضويتها في المجالس التشريعية والرقابية وامتلاكها لآليات التعبير عن الرأي والتأثير في السياسات العامة ودخول المجالس البلدية حيث دخلت المرأة في عهده مرحلة تاريخية في حياتها السياسية. حيث سجلت النساء أسمائهن كمرشحات في انتخابات المجالس البلدية، وشاركت فيها المرأة ناخبة ومرشحة، والذي أثبتت بجدارتها استحقاقه وتحظى بدعم واحترام قيادة هذه الدولة مما يؤكد أن الآتي أفضل بإذن الله، سائلة الله تعالى أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان، ويحفظ الله والدنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، ويوفقهم ويسدد خطاهم على طريق الخير والصلاح.

د. هيفاء الهذلول
وكيلة كلية العلوم الطبية التطبيقية

مثل المطر ..
جيتك مثل المطر عقب الجفاف وطلتك بهجة وشوفك يوم عيد
سيدي سلمان ما منك خلاف دام عزك ياعسى عمرك مديد
غزواء العويضة
عمادة السنة الأولى المشتركة




يا مرحبا بالفجر ..
يا مرحبا ترحيب يكتب بالأسطار ترحيب من بنت البلد في حضوره
النور عم ووابل الوسم وأمطار يا بو فهد قلبي تزايد سروره
يا سيدي تزهى وتفخر بك الدار ونهديك من نبع المشاعر بذوره
اهلا هلا يرحب بك كبار وصغار يا مرحبا بالفجر وأن شع نوره
سلمان يا سلمان يا مسند الجار راع الوفا والطيب واهل المشوره
يحفظك ربك من صواديف الاقدار ويكفيك من كيد الاعادي وشوره
وصلاة ربي عد اوراق الاشجار واعداد حبات الرمل مع صخوره
على نبي وضح الدين به سار بلّغ رسالة خالقه بأسمى أموره
الطالبة آمنة العمران
كلية العلوم والآداب بطبرجل




أهل السيادة ..
يا مرحبا واليوم شوفك لنا عيد يالعاهل اللي لك على الرشد عادة
يا مرحبا ونجدد العهد تجديد كل الولاء من شعبكم للقيادة
بالعاهل اللي حدد الدرب تحديد للي يبا العليا ودرب السعادة
لك نظرة يسمع بها الخصم ويحيد ويرجع عليها لو بقلبه حقادة
نظرة عمل ماهي بنظرة مواعيد بالصدق ما تبغى بها فرض إرادة
وأبوك قدمك هجد الشر تهجيد وطاع له من كان يبغى عناده
عطاه رب العرش نصر وتأييد ومن هيبته ماحد طمع في شداده
وشيد بناها للعرب خير تشييد حتى أصبحت بالشرق قمة قيادة
ومحمد اللي جود العهد تجويد الصارم الساطي قوي الإرادة
له نظرة فيها لنا كل تأييد انه على القوة يواصل جهاده
جند لنا كل القوى خير تجنيد وعلى الحدود الجيش يعطي شهادة
ومن دون أعددكم على الطيب تعديد الاسم واحد وانتم اهل السيادة
حكامنا مزبان كل الأجاويد اللي يبون الأمن والاستفادة
ماهم من اللي شردو كل تشريد يقتلون الناس عند العبادة
ولا أنتم من اللي رددو كل ترديد يبغونها عزة وصارت زهاده
ولا أنتم من اللي فخرهم بالأناشيد والا وسام يلبسونه قلادة
أنتم هل العوجا السيوف البواليد عدوكم لو صقر يصبح جرادة
والحمدلله حمد شكر وتمجيد اللي نصر خلقه ووفّق عباده

د. نجلاء المطيري
وكيلة عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي




هامة المجد ..
تو اسفرت وانورت بك والمطر ب ابردي واعشوشبت فيك الارض وفاحت ازهارها
يا مرحبــــــا يا هلا والمدح بك يبتـــدي وتفخر بك ابيات شعري واطيب ابكارها
مليكنا مجدنا اللي واصلّ للجدي حبيب شعبه ذراه اليا شعمت نارها
سلمان سلمان سلمان الحزم سيدي سحابها امطر وفيك ازدات انوارها
نورت جوف السعد والحب فيها مدي ترثة ملوك الوطن وحامي اسوارها
كن الفرح خيل في ميدانها واتعدي وتلعب طرب في قدوم الشيخ وامطارها
وزعبل ومارد تغني لك فرح واتحدي واستبشرت بك وغنت فيك نوارها
يا هامة المجد لك كل العرب تشهدي حزمك وعزمك وكفٍ سالت انهارها
يا جنة الجار والصاحب ومن يهتدي ولك ضربةً في عدانا تقصف اعمارها
يا تاجنا والملاذ وسقم كبد الردي يا سيفنا با لحرايب سيّد اغمارها
يا لحازم العازم المقدم وبك نقتدي يا ارسى جبل فالقى لا صغرو اكبارها
يا بحرنا العذب جاد ابـ جودك الاجودي وياما شعوبٍ تحت كفك و مدرارها
انت السعد والفخر يا حبنا الجرهدي يا حاكم ابلادنا .. وانت اكبر اكبارها
حبك هنا في قلوب الشعب وامئبدي واهل السعوديه العظمى فدا دارها
عيّد شمال الوطن .. ياجوفنا عيّدي ابو فهد زارنا .. وجه السعد زاره
شرفتنا طال عمرك في شمال ابلدي وانت المليك المفدى وانته اسوارها
ملكة الثنيان
المركز الجامعي للإعلام والاتصال - سكاكا






يوم مشهود..
إنه ليوم مبارك مشهود، لا تنكر العين فضله، ولا يجهل القلب جلاله وجماله، يوم يباهي بالفخر بقية الأيام، يوم يحظى بالشرف العظيم، حين يسجله التاريخ بأنه شاهد على زيارة خادم الحرمين الشريفين المباركة لهذه البقعة الطيبة من أرض الوطن.
أرى مقاماً عظيم الشأن أوهمني
في يقظتي أنها من جملة الحلم ..
يوم من العمر لم يخطر على أملي
ولا ترقت إليه رغبة الهمم ..
ليت الكواكب تدنو لي فأنظمها
عقود مدح فما أرضى لها كلمي ..
مليكنا المفدى:
إن الصدور تتسع لكم اتساع الأرض، وإن القلوب لتطرب لقدومكم طرب الأرض التي أمطرت بعد جدب.
مرحبا بكم عدد ما خطت الأقلام من حروف، وبعدد ما أزهر في الأرض من زهور ممزوجة بعطر الورد.
مرحباً بكم عدد حبات الرمال، مرحباً بكم أنشودة الرجال والنساء والأطفال.
نستقبلكم بكل أهازيج الاستقبال وبكل ما تحويه العبارات والكلمات من معاني.
مرحباً بكم عدد النجوم اللامعة في الأفق.
بكل حب وشوق نستقبلكم.
بين الضلوع بنينا لكم صروح المحبة، وفي القلوب غرسنا لكم أشجار المودة.
بين زهور الإبداع وشهد المحبة وخيوط أشعة الشمس نرحب بكم.
مليكنا وقائدنا:
تحيا بكم كل أرض تنزلون بها
كأنكم في بقاع الأرض أمطار
وتشتهي العين منكم منظرا حسنا
كأنكم في رياض الحسن أزهار
نرحب بكم، ونعاهدكم على السمع والطاعة والوفاء والإخلاص، وندعو الله أن يحفظكم ويؤيدكم ويحفظ بلادنا تحت ظلكم ويحفظ جنودنا البواسل وينصرهم على عدو الله وعدوهم، إنه قريب مجيب.
د. مشعل العنزي
المشرف على كلية العلوم والآداب بالقريات


مرحباً بسلمان الحزم والعزم في جوف العطاء
يا لها من أيام مباركة وبهية ،حين تطأ أقدام ملكنا المفدى أرض الجوف المباركة أرض الزيتون وأرض الحضارات.
سلمان الحزم.. سلمان العزم ..سلمان المجد.. حللتم أهلاً ووطئتم سهلاً.
مرحباً بك يا خادم البيتين بين أبنائكم وإخوانكم في منطقة الجوف.
لا يستطيع القلم مهما أوتي من فصاحة وبلاغة أن يعبر عما يدور في الصدر من محبة وولاء لقائد الوطن ودرع الاسلام الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله .
نبضات القلب تردد مرحباً مليون، مرحباً بسلمان في أرض الجوف، مرحباً بسلمان في أرض الزيتون وبلد التراث، مرحباً بسلمان العز، مرحباً بكم يا من عصف حزم قيادتكم برأس الفتنة والشر، وبسياستكم الحكيمة أعدتم الأمل للأمة، وبقوة مواقفكم جعلتم قلوب الأعداء ترعد وجلاً.
مرحباً بمن أثبت للعالم أجمع أننا صف واحد وشعب واحد يؤمن بحكمة مليكه.
لقد شرفتنا يا مولاي في منطقة عزيزة على قلبك كمعزة باقي مناطق ووطننا العزيز بأهله، وأنت صاحب الدار، وأنت العزيز عند أبنائك والجار وأنت على أبنائك برداً وسلاماً وعلى الفاسدين غضب ونار.
أهلاً بداعي الوحدة وقاصم دعاة الفرقة، أهلا بملك الحكمة والحنكة وملك الحزم والعزم والإنسانية، أهلاً بالليث ابن الليث والسيف البتار ، وملك التواضع واللطف والسخاء والعطاء، فانت في بيوتنا ووطننا وكل بيت من بيوتنا هي لك مكان يأنس أهله بكم، ويزهو بوجودكم، ويشع ضياء بمقدمكم.
حفظكم الله ورعاكم يا خادم الحرمين الشريفين وحفظ سيدي ولي عهدكم الكريم.
د. مريم العنزي
وكيلة كلية العلوم والآداب بالقريات

الجوف تشكر الرحمن لزيارة سلمان ..
إن الجوف تشهد وتبتهج في هذه الايام زيارة تاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأينما حلّ خادم الحرمين استبشرت البلاد بالخير، وتأتي هذه الزيارة ضمن موكب الخير الذي قاده خادم الحرمين الشريفين إلى مناطق المملكة الحبيبة مفتتحاً الكثير من المشاريع التنموية، وواضعاً حجر الأساس لمشاريع أخرى وهنا في المنطقة العديد من المشاريع التنموية في شتى المجالات، من ضمنها مشروع سكاكا للطاقة الشمسية والتي من أهدافها توفير فرص العمل الفريدة وغيرها الكثير من المبادرات الطموحة في رؤية المملكة 2030 ويدل ذلك على حرص القيادة على أبناء المنطقة وتعكس هذه الزيارة اهتمام ملوك المملكة بدء من المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه و سعود و فيصل و خالد و فهد و عبدالله رحمهم الله وحتى عهد الملك سلمان و ولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان حفظهما الله، و نستذكر منها زيارة المؤسس طيب الله ثراه
بعد توحيد البلاد، ثم زيارة الملك سعود عام 1372هـ، تليها زيارة الملك عبدالله 1429هـ، ونشهد زيارة الملك سلمان 1440هـ.
الطالب محمد الذويبي
كلية الشريعة والقانون


منسوبات مجمع كليات البنات بمحافظة القريات يرجبن بالمليك ..
من جهتهن عبرت منسوبات مجمع كليات البنات بالقريات عن سعادتهن وفخرهن بالزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود حفظه الله إلى منطقة الجوف.
(مناسبة غالية)
فقد قالت ختمه العنزي من منسوبات وحدة المركز الجامعي للإعلام والاتصال : هي بلا شك مناسبة غالية على كل مواطن سعودي يحب وطنه وزيارة سلمان الخير إلى الجوف خير مثال على اهتمام حكامنا الكرام حفظهم الله بجميع مناطق المملكة من شمالها إلى جنوبها ومن غربها إلى شرقها، فدمت يا وطني رمزاً للحب والعطاء.
(وطن ينمو في قلوبنا)
أما مسئولة وحدة الخدمات والصيانة فضيه العنزي فقالت : وطن يكبر وينمو في قلوبنا يوماً بعد يوم، حبه لنا يشبه الأمهات اللواتي يعطين بلا حدود ويحببن بلا توقف مهما حدث من هذا الأبن، وحبنا له حب الأبن لأمه غير مشروط ولا حد له، فأسأل الله أن يديم وطني الغالي المملكة العربية السعودية أمناً أبياً شامخاً حتى يرث الله الأرض ومن عليها. وأن يحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الآمين ويسدد خطاهم.
(سلمان العزم والحزم)
و لفتت أمال فيصل من منسوبات كلية العلوم الطبية التطبيقية إلى أن الملك سلمان أحد أهم الشخصيّات الملكيّة الشهيرة التي وضعت بصماتٍ واضحةً في المسيرة العربيّة، وهو ابنُ الملك عبد العزيز آل سعود، وقد وُلِدَ الملك سلمان ملك المملكة العربية السعودية في الخامس من شوال من عام 1354 هـ، الموافق للحادي والثلاثين من كانون أول من عام 1935 م، وهو الملك السابع من ملوك آل سعود، ووالده هو الملك المؤسّس للملكة السعودية، ومن بين المناصب التي ولاها الملك سلمان قبل أن يُصبح ملكًا: أميرًا للرياض ووزيرًا للدفاع والمستشار الشخصي لملوك آل سعود ورئيس مجلس العائلة ورئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى قيادة القوات العسكريّة كافّة في المملكة العربية السعودية.
تلقى الملك سلمان تعليمَه في مدرسة الأمراء في الرياض، وأتمَّ حفظَ القرآن الكريم كاملًا في عمر عشرة أعوام، وتدرج في عددٍ من المناصب حتى أصبح وليًا للعهد ثم ملكًا، وأسهمَ الملك سلمان في إنجازاتٍ كثيرة رغم أن استلامَه للحكم كان من وقتٍ قصير، حيث تولّى سلطاتِه الدستوريّةَ في الثالث والعشرين من كانون الثاني من عام 2015 م، ومن ضمن أعماله خلال فترة حكمة القائم إلى الآن، أنّه دمج عددًا من الوزارات معًا، وأعطى للمرأة السعودية حق قيادة السيارات، وألغى عددًا من الهيئات والمجالس، وسمح للمرأة السعودية بالمشاركة في الانتخابات، كما أسهم في دفع عجلة التنمية في عددٍ من القطاعات في المملكة، ووطّد العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة.
يُولي الملك سلمان للحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة الاهتمام الأكبر، إذ تجري أعمال توسعة الحرم المكّي وبناء الكثير من المرافق التي تُسهّل على الحجاج والمعتمرين، كما أجرى عددًا من الإصلاحات المبكرة والتي حدثت في وقتٍ قياسي، مما جعل البنك الدولي يُصنف المملكة العربية السعودية من بين أحسن عشرين بلدًا إصلاحيًا من ضمن بلدان العالم جميعها، وبوصفها دولة من دول الدخل المرتفع، كما حسّن مُناخ الأعمال، وأجرى إصلاحات هيكلية تُعدّ الإصلاحات الهيكلية الأكبر في تاريخ المملكة العربية السعودية،، وأولى اهتمامًا كبيرًا للشباب، واختار عددًا منهم لتولّي قيادة المناصب العامة في الدولة.
(ولاء وانتماء)
أما مشرفة النقل هند أحمد فقالت: مليكي وسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لك كل ولائي وحبي، وطني أغلى ما أملك لك ينبض فؤادي فأنت الحبيب والصديق والعزوة حين تضيق الدروب والإرث الثمين الذي اتركه لأبنائي هو الوطن وحب الوطن.
(نجدد بيعتنا)
وقالت مسئولة وحدة الشئون الإدارية والمالية أمل الملحم: مناسبة سعيدة نجدها فرصة ثمينة لنجدد بيعتنا لولي الأمر سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود وولي عهده الآمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ال سعود حفظهم الله.
(قلوب ترحب)
أما مسئولة وحدة المستودعات فايزة الشراري فقد قالت: يا مرحباً وأهلاً بمن زار الدار وزاد نورها، مرحباً بك مليكي عدد ما خطته الأقلام من حروف وعدد ما أزهرت الأرض من ورود، نستقبلك سيدي بكل عبارات الحب ونقول: على الرحب والسعة فالصدر لك يتسع كاتساع الأرض، أهلاً وسهلاً بملكنا وشيخنا سلمان بن العزيز، أهلاً وسهلاً بسليل الكرام أهل الجود والكرم.
(هلا .. مليون هلا)
ورحبت مسئولة وحدة الأمن والسلامة الأستاذة فلحاء الرويلي بمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله قائلة: حياك الله من شمال الوطن يا ملك العطاء والعزم والحزم، أسأل الله أن يحفظك لنا وللوطن.
(تهنئة من القلب)
أما عطاف محمد من منسوبات وحدة العلاقات العامة فقد هنأت الجوف وأهلها بهذه الزيارة التاريخية الكريمة لمقام خادم الحرمين الشريفين إلى منطقة الجوف، قائلة: أبارك للجوف وأهلها هذه الزيارة من سلمان العزم والحزم، هذا تاريخ يُكتب وسنرويه فخورين لأبنائنا واحفادنا في المستقبل.
(بهجة وسعادة)
وقالت مسئولة وحدة العلاقات العامة وفاء الشراري : ان البهجة بهذه الزيارة كبيرة ونحمد الله أننا نعيش في وطن عظيم يرفل بالأمن والرخاء ونسأل الله أن يديم علينا نعمه التي لا تعد ولا تحصى وأن يحفظ مليكنا الغالي الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.
(دام عزك يا وطني)
وتذكر عشبه الشمري من منسوبات وحدة الإعلام الجامعي بأن هذه الزيارة التاريخية العظيمة بما تحمله من خير وتنمية ونهضة ومشاريع عملاقة لمنطقة الجوف ليست مستغربة من حكام هذا الوطن اللذين لطالما سعو في نهضة ونمو وتطوير جميع مناطق المملكة، وأضافت نرحب بمقام الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله في أرض النخل والزيتون ونقول له قلوبنا كلها لك مجالس يا خادم البيتين، حللت أهلاً ووطئت سهلاً في بقعة غالية من وطننا الغالي، أهلاً بك سلمان بين أبنائك وشعبك في جوفنا.
(كلنا فخر)
أما الطالبة في قسم الحاسب الآلي بكلية العلوم والآداب سوسن عبد الرشدان فقالت: خطوات سلمان الخير على أرض الخير الجوف هي تشريف كبير للمكان والزمان، فهذه الزيارة التاريخية التي تحمل معها بشائر التنمية والنهضة كما عهدنا من حكامنا ودولتنا الحبيبة هي مصدر فخر واعتزاز لنا أبناء وبنات هذه المنطقة الغالية من الوطن.
(نحبه ونحب من يحبه)
كما عبرت الطالبة إيمان مشعل من قسم التمريض بكلية العلوم الطبية التطبيقية عن مشاعرها قائلة: ملكنا وأبانا الغالي سلمان بن عبد العزيز هو أب لكل مواطن سعودي نحبه ونحب من يحبه وزيارته لنا في بيتنا الكبير الجوف هو مصدر فخر واعتزاز لنا جميعاً، أسأل الله أن يحفظه لنا ولوطننا الحبيب.

حتى أتى سلمان فارس عزها ..
أهلاً حللتَ بها ففاحَ شذاها وتلقفتك مع الحنينِ يداها
أهلاً حللتَ فكنتَ غيثاً هاطلاً أسقى ضواحيها وعم رباها
أهلاً .. وقد أشرقت فوق ربوعها وأنرتَ بالحبِّ العظيمِ دُجاها
أهلاً ولو كانتْ ستنطقُ أجهشتْ بالدمعِ - قبلَ حديثِها - عيناها
أهلاً وفي الخفّاقِ ألفُ تحيةٍ حيَّت عظيماً بالندى حيَّاها
أهلاً وأبياتُ القصيدِ تسابقتْ سلمان حرّك شَجْوها وهواها
هل يا ترى تكفي الحروفُ لوصفهِ ؟ أم هل يحيطُ بحبهِ معناها ؟
ياخادمَ الحرمين أهلاً مرحباً في جوف أرضٍ أنت جُلُّ مُناها
زَهتِ الشمالُ .. وكان حقاً زهوها أوما ترون من الذي وافاها
سلمانُ واحتضنتكَ في زيتونها وتمايلتْ أغصانهُ تتباهى
جوفُ الشمالِ .. نخيلُها وتراثُها ورمالها وقصورها وقُراها
هلّتْ بمقدمكَ الكريمِ وأنشدتْ من بين أبياتِ الهوى أحلاها
وقَفَتْ وللتاريخِ في جنباتِها عبقٌ .. وعادت للورى ذكراها
لمؤسسٍ جمعَ الشتاتَ بعزمهِ في دولةٍ وعلى الهدى أرساها
أرضٌ ثراها كلُّ مجدٍ تالدٍ وشهادةُ التوحيدِ في أعلاها
أرضٌ بها الحرمينِ .. أعظمُ نعمةٍ والحمدُ للهِ الذي أولاها
أرسى بها عبدُ العزيزِ دعائماً للعدلِ .. ثم بما حباهُ بناها
وتتابعَ الأُسْدُ الأشاوسُ بعدهُ يحمونَ بالسيفِ الصقيلِ حِماها
حتى أتى سلمانُ فارسُ عزِّها بفؤادهِ والمهجتينِ رعاها
ملكٌ على عرشِ القلوبِ مكانهُ وهبتهُ من بينِ الأنامِ عُراها
وعضيدهُ -في مبتغاه- محمدٌ بالهمِّةِ الشمَّاءِ خطَّ رُؤاها
ومضى ليرسمَ دربَها في فيلقٍ شُم الأنوف على الصراط خُطاها
أهلاً وسهلاً .. ليس ثمّةَ أحرفٌ إلا تمنت أنها إياها
لتقولَ في نغمِ المُحبِّ وشَدْوِهِ أهلاً حللتَ بها ففاحَ شذاها
د.نجم الحصيني
وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي
بواسطة : خالد الراجي
 0  0  42
التعليقات ( 0 )